بيت الأدباء والشعراء

دمشق

أحمد عبيد خلف.

🌹/🌹/🌹/🌹/🌹دمشق/🌹/🌹/🌹/🌹/🌹/
دمشق يا عروس الشرق العظيم
وحكاية الزمان على مر الدهور
جلق يا درة الحضارات وأكليل
الفاتحين وعاصمة المجد للعصور
يا بنت مروان يا جنة الله في
الأرض يا بلد الجمال و الزهور
يا شام المحبة أعطيت وأختك
للدنيا الأبجدية والموسيقا والحبور
يا شام العصية على الغزاة و
الطامعين تشهد لك تلك القبور
وقاسيون الجبل الأشم يهمس
في الأذن بأنها الحسناء في الخدور
نذر النفس ساهرا على أمنها
من الغزاة وطمع الخونة والغرور
كتب الشعراء عشقها لحنا
ﻷشعارهم وتغزلوا ببنت البدور
وسيج ياسمينها قلوبنا وأرواحنا
قبل تسييج المنازل منها والدور
يا مدينة الياسمين العريق انت
ارض المحشر إذا ما نفخ في الصور
وبيوت دمشق القديمة عالم
من السحر والجمال و العطور
شجر النارنج المزين بالجمال
يهدل بالسلام من الرب الغفور
وقصر العظم في دمشق روعة
وفي جماله فاق كل القصور
والجامع الأموي تاريخ أمة
له مكانته في القلب والصدور
وأجراس الكنائس في دمشق
تبعث في النفس السعادة والسرور
وبحيرة تختال في وسط البيوت
كحورية ترقص بين البحور
وأبناؤك يشهد التاريخ لهم
في وجه الغزاة كانوا كالصقور
بارك الله في شامنا واليمن
ذكرهما القرآن وكلاهما أرض طهور
ونسور قاسيون أبطال الغوطة
هزموا فرنسا والأتراك أقرؤوا السطور
سترون تاريخا حافلا لدمشق
من صلاح الدين إلى البعث والنشور
رحم الله حافظ الأسد وحفظ لنا
نجله بشار كلاهما كانا أسد جسور
أستودعتك ربي دمشق الشام
من أجلها أقدم القرابين و النذور
/أحمد عبيد خلف /سوريا-الحسكة/🌹/🌹/🌹/🌹/🌹/🌹/🌹/🌹/🌹/🌹/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق