بيت الأدباء والشعراء

هجرك قاتلي

“هجرك قاتلي”

أغفوت عنِّى وأنثنى
هذا اليقينُ عن العُمر

لقميص هجرك ألف عذرٍ
لو كان قُدَّ من الدبر

الجرح يدنو هاجري
و النبض ولَّى بلا خبر

لا تسألن عن الذى
قد كان عهدٌ وأندثر

أو تشترى خوفى على
أرضٍ يجافيها المطر

تُسقَى بصدٍ علقمىٍ
رُوحه تأبى السفر

قد كان عقلى واهما
أن يقتفى ذاك الأثر

الشوق سُجِّرَ بالحنين
والكونُ جبٌّ من خطر

الرُوح ذوَّبها الجوى
وأرى الفؤاد بك انشطر

فمتى تمر بيا القوافلُ؟
أو يجافينى السحر

إنِّى أتوق إلى العزيزِ
فكم لهُ مرق البصر

#رحيق_الحروف
#سحرمحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: