بيت الأدباء والشعراء

الم الفراق

#ألم الفُراق
إن محنة التّرمل شيء أشبه بأنشطار النفس وتمزق الروح وتجرع مرارة قضاء باقي العُمر في هجير الوحدة بلا ظل او ظلال ..
إن علاقة الزواج تتحول بمرور الزمن إلي أمر واقع تُفقدة ضغوط الحياة كثيراً من بهجتة وتشويقة وروعة البدايات والأحلام فيتكيف الزوجان مع لحظات الصفاء .. ولحظات الشقاق ومع استحكام حلقه التٓكيف لا أحد يُفكر في أن كل شيء يُمكن أن ينتهي في لحظه وأن أمطار الفراق
قد تهطل على غير توقع …
قد ترون هذه الكلمات باعثة علي الكأبة والتوجس والخوف بينما أراها بشريات تتدثر بغلالة رقيقة من التحذير إذ أحسب أن مجرد تخيل وطأة لحظه الفراق كفيل وحدة بمقاومة رياح الشقاق والنفور .. والكّبر والخلافات التي يستسلم لها الزوجان والأحباء
غفله وعناد لتقتلع كل ما أمامها ..
ولا تبقي سوي الحسرة والندم ..
فتأملها وتأملية تخيل أن هذا الوجه ..
قد يغيب من سماء حياتك في لحظه
أنصتي إليه وأنصت إليها وتوقعا أن تلك آخر مرة قد تسمع فيها هذة الأحاديث أو النبرات ..
اعُذرها واعذريه فربما لا تجدان فُسحه للإعذار بعد الأن واسألا من مّر بتلك اللحظات لتعرفا كم هي ثمينة وغالية تلك الثواني التي تمضيانها معاً وكم هي أرحب وأكثر امتداداً من عمر لا تُشارك أيكما فيه سوي الوحدة وصدي الصمت او التعنت والكبرياء
فاستمتعا بكل لحظة وموقف بينكما
بقدر المستطاع فربما لا تأتي مرة اخري
#خواطر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: