بيت الأدباء والشعراء

ضاق الفؤاد بما رحب

ضاق الفؤاد بما رحب …
واعتزم الرحيل. .غادر أرضه
احرقه الهمس دون إشعال فتيل
واختار الصمت. ..
وزمن الصمت وجب…
هي رسالتي…..
رسالة عبر الأثير. .
ومن وجع مر ….كان مدادها..
من بركان الروح حوارها .
وهذا شيء قليل ……
رفقة بك…لا أعيد ولن أزيد.
وأعترف وكلي شموخ
إستسلمتُ للهزيمة
فأنت لا تستحق مني.
إلا الرحيل ….
…هدى الشرجبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق