بيت الأدباء والشعراء

ارتضيت بك جار

ارتضيت بك جار،
وسعدت بجوارك
رويت الود بالطيب
اكتويت بنارك
تبدلت الاساليب
بعد ان انتهيت من بناءك
لم تراعي حرمة جار
وتغولت على جارك
سقف الجوار انهار
بسوء افكارك
انتهى بيننا الحوار
وكان القرار قرارك
اصبح للجيرة آثار
من ظلمك وتجبرك
شيدت بيننا الاسوار
سعدت عيوني بألا انظرك
وتألم قلبي بسوء الإختيار
عزف اللسان ان يلومك
مما شعر به من مرار
على سوء تعاملك
ليس لي فى ذلك قرار
إلا ان أتجنبك
(((أسامه جديانه)))

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: