بيت الأدباء والشعراء

لا يا صاحبي

لأ يا صاحبى

حب الناس من طيبتى

علشان أهلى زمان ربونى

على حب الخير للغير

فاكر قول ستى بهيجه

عايز تاكل سكر

اعمل نفسك نمله

وامشى فى ريح الحيط

فين على بال مادركت كلامها

كنت سافرت

وشقيت

وبعتّ وقُلتلها ساعتها

يا ست بهيجه انا جى

بعد ما يخلص دين الغربه اللى عليّه هجيلك

هنسجلك من أحسن سنوات عمرى

غنوه وموال

هرمى شبابى مشّايه تحت مداسك

أصل ما حدش يعرف ستى بهيجه

الحب 0 الطيبه

القلب المليان بالخير

حرصها على مصلحة اولاد الغير

وعيونها الزرقا المليانه حنان

والحضن اللى مافيش بعده

غير معنى الحب

كل دا كان جواك يا حبيبتى

ساكن فى القلب

لفّيت

لما الشعر ابتدا يتغير لونه فى راسى

ورجعت من الغربه بألف جنيه

كان يشترى فدان ايامها

لا لقيتك يا بهيجه

ولا حتى لقيت البيت

حسيت يومها ان الدنيا اتقفلت

وطاقات النور اتسدت

ورجعت لغربتى وحدانى

شايل على كتفى سنوات الحزن

وهموم الكون

منحوته على جبينى

لا وطن ولا أهل

ولا جاه ولا مال

ولا عزوه تخلى الواحد يرفع هامته

ومشيت مكسور النفس

مهدود الحيل

لا انا عارف معنى القرش

ولا عاد يلزمنى

معرفش ازاى طقّت فى دماغى

واتجوزت

ودى كانت أول غلطه

والغلطه التانيه انى بقيت أب

والغلطه التالته انى استحملت

ليه بس يارب

مايكونش فى عمرى

أسرع من أيام الفرح

ونسيت نفسى

ونسيت معنى وطعم الراحه

سلمت الشئ المكتوب فى بطاقه

عبتواب

للشقا والجرى

********

فيصل بدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: