الأخبار

الرئيس عبد الفتاح السيسي يشهد جلسات المؤتمر الوطني للشباب 2019

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي فعاليات المؤتمر الوطني الثامن للشباب بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية وجلساته تحت عنوان ” تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليًا وإقليميًا – تأثير نشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع” والتس ناقشت الموضوعات التالية:-


الجلسة الأولى “تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليًا وإقليميًا:

  • منذ عام 2002 وقع ما يقرب من 33 ألف عملية إرهابية في منطقة الشرق الأوسط، نتج عنها وفاة حوالي 90 ألف إنسان.
  • منذ عام 2007 حتى بداية 2011 كانت سنوات خداع من جانب التنظميات الإرهابية في العالم، والتي أظهرت خلالها حالة خمول حتى تستطيع السيطرة مرة أخرى على مقاليد الأمور مع ظهور ما يُسمى بـ “ثورات الربيع العربي”.
  • زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، قد أكد من قبل أن المنهج المتطرف الذي صاغه سيد قطب، عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين، هو المنهج الذي تستلهم منه كل الجماعات الإرهابية دستورها الخاص.
  • من أهم تحديات التصدي لتنظيم داعش هو الانتشار الكبير لأعضائه عن طريق تكوين عائلات في البلدان التي يستوطنوها، وإنجاب أجيال جديدة حاضنة للفكر الإرهابي المتطرف.
  • الجماعات الإرهابية نجحت في استغلال التكنولوجيا لنشر أغراضها وترسيخ أهدافها، ومن الواضح أن هذا الاستغلال سيزيد في الفترة المقبلة.

الجلسة الثانية “تأثير نشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع:

  • 83% من مستخدمي الإنترنت يتعرضون للأخبار الزائفة والمضللة، أغلبها يتعلق بالشأن الاقتصادي والسياسي، مما يوضح المخططات التي تسعى لها بعض الجهات لهدم الدول من الداخل.
  • مواقع التواصل الاجتماعي تحولت من ساحة للتواصل إلى ساحة للأخبار، ثم تحولت بعدها إلى ساحة لنشر الأفكار الإرهابية.
  • النظام الذي لا يمكن اختراقه، هو النظام الذي لم يخلق بعد، وهناك عمليات اختراق تحدث يوميًا للهواتف المحمولة، والتي تحمل كل معلومات صاحبها الدقيقة.
  • تستطيع جهات كثيرة أن تبني ملفًا كاملًا عن الشخص وتحديد كل اهتماماته وتفاصيل حياته الدقيقة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو الألعاب، ثم مخاطبته بالطريقة المثالية له لزرع الأفكار الإرهابية والسيطرة عليه.
  • عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي يقوموا باختلاق بعض الشائعات حتى يثيروا إعجاب متابعيهم، ولابد لمدمني تلك المواقع أن يزوروا طبيب نفسي حتى يتخلصوا تمامًا من هذا لمرض.
  • مرار في بناء الشك من قبل وسائل الإعلام واحدًا من أهم أسباب التي تساعد على خلق الشائعات، ومؤثري مواقع التواصل الاجتماعي أهم الأشد خطورة على المجتمع لأن دافعهم الوحيد للنشر وهو رغباتهم النفسية.
  • من السهل أن تقوم أي جهة بخلق قطيع غير حقيقي على مواقع التواصل الاجتماعي يقود المستخدم العادي لتلك المواقع في أي اتجاه تريده دون درايته.
  • هناك طرق كثيرة للاحتيال أخطرها الاحتيال بالصورة والصوت، والتي تغتال معنويات المواطن، فتمنعه عن الشعور بأي إنجاز حقيقي يتم في بلده
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: