بيت الأدباء والشعراء

امي عانقيني

أمي عانيقيني ولو لمرة
عانقيني حتى تصبح الخدود
مني محمرة
عانقيني وأعيدي العناق
بعد المئة ألف مرة
لا تأبهي أمي إن بين
يديك انحنيت
على كتفك تنهيدة
ولك حالي شكيت
أمي دعيني أشم للجنة
فيك طيباً وعطرا
ومن الرسول تسبيحا
صلاة وذكرا
من طهر ماء وجهك تفجر
نبعا وفاض نهرا
توضأت لله صليت ركعت
له وسجدت شكرا
من بعدك يحمل همي
يا جنة ربي احضنيني
فإن ذرفت الدمع
بين يديكي أمي اعذريني
فالشوق أرهقني وأضحى
المرارة يضنيني
سلام عليك أمي
من آهات وحنين
وأنين عمري وسنين
فاليوم عرفت لما ربي بك
كان أوصاني ويوصين

بك يوصيني
بقلمي محمود عجور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق