بيت الأدباء والشعراء

القادم من بعيد محمد توفيق ممدوح الرفاعي

القادم من بعيد
محمد توفيق ممدوح الرفاعي
انتظرناك طويلا
ايها القادم من بعيد
انتظرناك على الطرقات
وعلى الشرفات
واسطحة المنازل
هيأنا انفسنا لاستقبالك
ولكنك لم تأت
ودروب الانتظار طويلة
عيون الاطفال اتعبها السهر
تغفو واقفة
وعلى مقاعدها
تفتح عينيها المتعبة
لتسأك عنك
هل اتيت
لتعود تغفو من جديد
وهي تحلم بك
ترفض الذهاب الى مخادعها
تحشى ان تاتي
ولا تجدها بانتظارك
اماه هل هيأتي ثيابي الجميلة
عد الى نومك يا صغيري
واحلم كما ينبغي
لطفل صغير
اين انت ايها القادم من بعيد
فدروب انتظارك اصبحت طويلة
نساء الحي
اشد شوقا
من الاطفال
نظراتهن تستكشف البعيد
ايضا تحلم وتنتظر
القادم من مسافات الزمن الموعود
الذي
يخفين العبرات عن اطفالهن
الحالمين
رجال الحي يتحاورون
يجتمعون ويتفرقون
احاديثهم شتى
ولكنها كلها تعبر عبر دروبك
ايها القادم الموعود
القناديل بدأت تخفو
وزيتها بدأ يغور
الن تأتي
ايها القادم عبر مسافات الزمن
قبل ان تنطفئ اخر شمعوعنا المتناهية
اطفالنا لك منتظرون
وعنك يتسآلون
ماذا تحمل لهم
اعدوا لك اجمل الاناشيد
لاستقبالك الموعود
والنساء نظمن الاهازيج
الكل بك منشغلون
منتظرون
اصبحت دروب انتظارك طويلة
الن تأتي
ايها الفرح
حاملا لنا تباشير العيد
طال الانتظار
اقبل ايها الفرح
فقد اتعبنا الانتظار
فاليأس اصبح قاتلا
فرشنا لك الدروب والطرقات
قرابين
اقبل
ولا تحرم اطفالنا
فرحة العيد
محمد توفيق ممدوح الرفاع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: