بيت الأدباء والشعراء

حبيب القلب

//حبيب قلبي وحياتي//
١٧ /٣ /٢٠٢٠
يامن أنت سائرة في دربك.
آآه دربك وحيدة.
وطريقك شاق وبعيد.
فهاهي أوراق أشجارك.
مبعثرة.
وورود أغصانك مقطعة.
ولاشعاع ولانبض حياة.
فيك وقلبك وروحك.
آآه فلماذا ولماذا هذا.
الوجوم على ناظريك.
فدعيني أنظر في عينيك.
آآه فعيناك غائرة وحائرة.
ودقات قلبك خافتة.
وأطراف يديك مثلجة.
والحزن باد على محياك.
وعميق جدا.
وقد تاهت قدميك.
وضاع منك الطريق.
فلماذا ولماذا ياسيدتي.
تسيري في دربك وحيدة.
دون عاشق أو رفيق.
قالت أنا إمرأة عاشقة.
وقلبي سرق مني في ليل.
من عاشق جان.
لكن حبي وعشقي للحياة.
باق وشديد.
وقلبي لازال موجود.
بين أضلعي يدق ويدق.
ويحتاج إلى من يقدر هواه.
وعشقه وغرامه.
فمن يقدر ان ينزع مني.
أحزاني.
ويخلصني من أوهامي.
ويقدر أن يسكن لي آهاتي.
وقلقي وإضطرابي.
وشكوكي وكل مخاوفي.
وينبض له قلبي من ثان.
ويرمي ورود الحب.
في سلال أحضاني.
ويعانق أشواقي.
في كل وجداني.
فسأهديه طيب وشهد.
وأجمل وأبهى أيامي.
وكل أنفاسي وأشجاني.
آآه له لكل العمر.
وقلبي وروحي وحياتي.
بإفتناني.
وإخبأه في حدقات عيوني.
ليل نهاري.
وأدعوه حبيب حياتي.
لكن إلى متى سيظل سيف.
سجاني حول رقبتي.
آآه ويلفني سوط أحزاني.
ومتى سألاقي حبيب قلبي.
ومن يهبني حريتي.
ويطلق العنان إلى قلبي.
آآه قلبي وكياني.
حينها سأكون سيدة قلبي.
وعاشقة من جديد آآه وثان.
فآآآه وآآه منك يامن سرقت.
مني كل أحلامي.
د… حازم حازم
الطائي.
العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق