بيت الأدباء والشعراء

روايتي وآفاق الغربه

روايتي وآفاق الغربة…….في أدب وفلسفة
الأديب عبد القادر زرنيخ
.
.
.
( نص أدبي)……(فئة النثر)
.
.
.
هنا أمام الحروف هجرت القوافي

هذه الطيور ثكلى قد سقطت أعشاشها

روايتي حلم أضاع بوصلة الإستحقاق

غربتي كقشة تحت الرماد وإن تاهت القطرات

هذه الحروف غريبة دون اغتراب محياها

هذه أقلامي غريبة دون اغتراب صفحاتها

للأسرار رواية ترجمتها غربة اللقاء أمام اللقاء

حملت وطني مهاجرا كالشراع بلا ربان

…………………………………………………………………….

…………………………………………………………………..

كم ظنت رواياتي بأن أقلامي مثمرة بدنيا الاغتراب

قد قطعها الفلاح من جذورها فماتت الأقلام

كم ظنت أقلامي ستحيا كمنارة أمام الأبجديات

قد اغتالها الوحي أمام الأغراب والشراع

كم ظنت صفحاتي أنها قارئة الديار

قد غدرتها الأيام ببشرية لا تعي حرم الأقلام

كم ظننت أني بمنأى عن كل الخيارات

لكني وقعت سجينا لكل الخيارات

……………………………………………………………………

…………………………………………………………………..

كم رسمت بغربتي من لوائح الشموخ

ليغتالها الربان باسم أشرعة الصمود

كم نقشت بغربتي من مرارة الآفاق

لتباركها الأيام فوق غربتي كمقيد الأحلام

روايتي حمامة قتلتها آفاق الغربة الصماء

مابين روايتي وغربة علقم أرهق الأقلام

كم كتبت والأمل ينطق بقصائد الكبرياء

قد اغتالوا أحلامي باسم الشرف والشرفاء

اغتالوها باسم الوطن وهوية الأوطان

كسروا منابري بجرم المناطقية وحرمة الأحلام

مزقوا رواياتي بمتاهات خارج العقل كالأوهام

…………………………………………………………………….

…………………………………………………………………….

لاتحزني روايتي سألثم الحروف بالعناقيد اللاذقانية

سأمزج الكلمات بالأحجار الدمشقية وروح الأبجدية

لاتحزني أقلامي سأرسم المجد أمام سورية

سأكتب الكبرياء رغم مكائد الغربة وزيف الفروسية

هناك سأمضي وأنقش الكبرياء والفروسية

أنا العهد والحرف باق رغم كيد الأبجدية

أنا الوفاء والحب آت رغم حرب البشرية

……………………………………………………………………

……………………………………………………………………

توقيع…..الأديب عبد القادر زرنيخ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: