بيت الأدباء والشعراء

رحل العمر

رحل العمر
رحل العمر و الحنين سكن درب الهوى
سكنته صبية زهرة سحرتني بجمالها
وشغفتني بمصافحتها
فتنت بعطرها و جنوني ازداد بعيونها
جعلت من سنيني أجمل عمر ألاعبها بنظرات
كلها عشق
قسمت لها وعدا أن العمر ورود في يدها
و العين بدونها ظلام و الراحل عن دربها
فناء
بكت وهز كياني و ازدادت لهفتي
جعلت من لمساتي منادل حرير لها
قالت حبيبي سلام على سحر كلامك
ما من منادل حرير تمسح دموع عشقي لك
ولا بحار ماء تطفئ نار حبي لك
لولاك ما كان وجودي موجود
و لا الوجود موجود
أنت الهوى الذي أتنفس به في هذا
الوجود الذي لا وجود له
إلا وجودك في وجودي

الشاعر: رشيد أيت العباس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: