بيت الأدباء والشعراء

براه قلب

#برآة قلب

جلست إلى قاضى الغرام أشتكيك

فبرأنى مما نُسب إلي فى حبك

فليس على ذنب فى هجرك

لقد نفذ فى القلب سهم غدرك

آلمتنى سنوات ولم تدرك

أن روحى لم تذق إلا مُرك

وجفت ينابيع الحب صنعتها فقط من أجلك

سألت القاضى ماعلى من وزرك

قال أذهب وحل قيود قلبك

الآن أنا حر ولست على قيدك

وما قضيت من احطياطي فى سجنك

كفارة ذنب اقترفته أنى كنت مُتيمك

عازف القيثارة
محمود مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق