بيت الأدباء والشعراء

عذرا صغيري ……

عذرا صغيري ……
عذرا صغيري …….
ابكيت القلب والعيون
تبا للفقر ………
تبا لهذا الزمن الملعون
كيف يطحن البشر
كيف طفولتك أمام الكل
تهون …….
تقتات من فضلات المزابل
وغيرك يتبذخ في مجون
أين العدل ؟
أين الدستور والقانون ؟
لو كان الجوع رجلا
لقتلته وقبلت يد المنون ….
ولو كان شجرة لقطعته
واحرقت الجذور والغصون ….
ولزرعت مكانها
قمحا و زيتون
لأطعم كل فقير
أشبع كل البطون
وأمحو الجوع والشجون ….
لكن ليس لي إلا قلب حنون
ودمع اذرفه
على طفل مغبون ….
فتبا لهذا العالم المجنون
يتاجر بالإنسان
وللمبادئ يخون ….
عليه بدل اللعنة ألفا
بل مليون ……..
مليكة التليلي 2020 /3/1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: