بيت الأدباء والشعراء

عهدي لك يا بلدي

عهدى لك يابلدي
من صغري وأنا بجلبية بلدي
ماشى أتمايل زى أشجارها فرحانة
إنها نبتت بأرض بلدي
مع شروق شمس نصرك
والطيران زى الحمام بالسما
بقول إحنا هنا وايا قائدهم
متخافوش أبدا دا إحنا نسور السما
والتاريخ شاهد لينا
يوم إنتصرنا على عدونا
بضربة علمت الدنيا مين أنا
مبارك ليكم وقائد نصرنا
والنهاردة رحل عن أرضنا
وطني يعرف يعني وطن
ياما شاف والصبر كان مفتاحه
لرد جميل حتى بعد مماته
والكل يعرف مين عدونا
اللى عايز يكسر إرادة قوية
ونسي إن فيه وولاد زاهدين فى حبها
واللى هنا وناسي إنه منها
وراح زى كل غادر بيها
وخان عيش وتراب أرضها
ومشي يرمي فى كل الزورع سمه
فاكر إنه هايقدر على رباطها
دا من السما بفضل من ربها
ياناس هى حكاية ونفسها
عدوا قاعدمستني على حدودها
عايز يخلص تار عبورنا
ورمي من سنين فى شهيدينا
وهو بحتفل وسط ولادنا بنصرنا
على إدين نبت شيطاني من أراضينا
ومشي بنفس الخكاية
لما ماقدرش يقرب من جيوشنا
راح لكل ناسي ترابها
وعمل زى ماقال أحبارهم
فتنة بوسط كل ولادها
تتضيع كل اللى عمله لبلدنا
ويروح التاريخ من قدام شبابنا
بجهاد كل وطنى بحب بلدنا
ومش يعبني فقري
اللى يعبني إن أخون عهدي
وأمشي ورا كل اللى غادر بيها
ورب كريم قوي بيها
ودعا جدود وشهيد حواليها
بزعيم ولاه ربي علينا
يعرف يعني إية كلمة وطن
.من وبقلمي حسام غنيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق