بيت الأدباء والشعراء

إني اتنفس حبك

حازم الطائي

… // أنا أتنفس حبك //
٢٩ /٢ /٢٠٢٠
ياحبيبي آياحبيبي أنا وإنت.
من عشنا أيامنا كلها سوى.
بالطيب وفي الهنا.
وأنا من يومها أغرمت فيك.
وقلبك فآآه منك وحبك.
وعشقك.
وأنا من كنت أعتقد حبك.
آآه هو الدوا.
فأنا كم أنتظرتك في ليل.
المواعيد.
ونثرت لك الدرب.
ورود وأزهار غرامنا.
وكم أطلقت العنان.
لحكايتنا والحاننا في الفضا.
وحينها كان كل العشاق.
يرقصوا ويشدو لغرامنا.
ولقصص هوانا ونجوانا.
والنجوم من كانت تتلألأ.
في أنوارها لطيب شذانا.
والريح في نسيمها العليل.
تتلاعب في الهوا.
فتنثر الورود علينا الوانا.
والآن أنا وإنت.
من قصتنا غريبه.
ومامنك أي رجى.
وإنت من كنت روحي وقلبي.
وأعز من نفسي آياحبيبي.
وأنا أتنفس حبك صبح.
وليل وكل مسا.
فماذا جرى لنا نحن.
المغرمين وتباعدت خطواتنا.
وضاع هوانا.
وإنكوينا في نار اللظى.
فآآه من عيون وحسد.
وكيد العدى.
أفهذا جزاء من أغرم فيك.
وقلبك وحبك وهمسك.
يكوى في نار اللظى.
ويكون البعاد والصد والهجر.
والآن أنا وإنت قصتنا غريبه.
وضاعت معاها كل خيوطها.
في دروب الهوى.
آآه ومامنك أي رجى.
ياحبيبي آياحبيبي.
د… حازم حازم
الطائي.
ألعراق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق