بيت الأدباء والشعراء

انت انا

انت انا

ولقيت الامس فيك…
وغدي منك أطل
كان قلبي تائه
قبلك في إحساسه
لم يكن يعرف
عنوان له…
ولما ينبض
يا…….. كل الأمل

باحث في كل ….
من مرت به
عنك
في شوق إليك
وعلى أرصفة الاحلام
كم عنك سأل
اين …..ماذا..
كيف…من اين وهل؟!
هكذا ظل ..مقيم
بين حلم وجدل

كان قلبي…
قبل هذا الحب
لاشئ ولا شئ له
كان كابوس وجودي
عالم لا يحتمل
وبك الآن أنا
صرت شئ
وبهذا الحب
لي جاء الأمل
انت…من كنت لها
وبها الآن أنا…
ولها سوف أظل

بقلم امير الذوق

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: