بيت الأدباء والشعراء

هلا يسكن البطون

هلع يسكن البطون

هلع يسكن البطون,

و خوف يضني النفوس,

يا من نسي حكم السلام,

لا تستغرب من فيروس أزعج أحشاء الأنام.

قدر يدعو لصدق الميزان,

و قمر يسجد لنقاء البيان,

ما أغرب النسيان وهو يسبب حطام المكان,

ما أشقى العقل و الأنفس تأبى السلام.

هلع يسكن البطون

و التواصل أصبح يخشى السفر,

لعل في التنقل تزهق الأرواح

بسبب فيروس الفناء.

الأنام ينامون و لا ينهضون,

إلا و قد أزعج مضجعهم شبح الموت,

الورى يتخاصمون يتحاربون,

و قد أنخر البسيطة شبح النرجسية الكحيلة.

© فطوم عبيدي

26..2.2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق