بيت الأدباء والشعراء

صفعه القرن

صفعة القرن صفعة الذل والهوان
والأقصى أسير خلف الجدران
يصرخ فينا أنا عربي منذعهد أل كنعان
وأرضي مهد لكل الأديان
صحف وزابور وإنجيل وقرآن
لأرضي كان الأسراء ومنها أعرج الحبيب إلي الرحمن
هنا إصطف الأنبياء خلف النبي العدنان
صلي بهم مجتمعا بكل أمن وإيمان
فنبضي عربي ودستوري سلام وأمان
إغتصبوا أرضي وخاضوا عرضي فدافع من أجلي فرسان شجعان
فغارت عليا قوة أثمة فوقعت فريسة اسر وأصبت منكم بخيبة وخذلان
تنازعتم فيما بينكم وأراضيكم حمم بركان
فبغداد شاخت ودمشق تحترق بلهيب ونيران
وتونس إصفر خضارها وليبيا يتصارع فيها إخوان
ورياض يرتفع ضخب الملاهي كل مكان
ويمن باتت تقتل وتنفصل جنوب السودان
وفلسطين لازالت في قبضة العدوان
فمن يدافع عني إذن وأنتم في شتات وهوان
كفاكم فرقة ووحدوا صفكم وأطلقوا يدي من قبضة العدوان
وحطموا جدار عزلي بتهليل وتكبير فيقهر كل خسيس وجبان

بقلمي/ مصطفي محمد حفني 21/2/2020

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “صفعه القرن”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق