بيت الأدباء والشعراء

رساله الي احدهم

رسالة إلى ….أحدهم
—–
ولكن لن تصلك
ستضل العنوان كالمعتاد
وتتمزق أشلاء أو ستحرق مثلي
فهي تشبهني كثيراً
تلك الرسائل….
تحمل بين سطورها
لوما … عتابا
الأحتمال الأكبر
تنزف اشتياقا وحنينا .
لكن ضع ألف ألف خط تحت ” لكن ”
لكن تتشقق
تلك الورقات
من قطرات أنسابت عليها
طمست معالمها اختلطت جميع حروف اللوم والعتاب
مع الهفات
ونتج عنها غصات
تعتصر قلمى تزجرة
ألم يكتفى تدوين عبارات لن تصل يوماً
ولمن تبعث…..
لمن أحرق جميع السفن لم يبق علي واحده تصل بنا لذاك الشاطئ الوهمي
بل ونثر بذور الخيبات
بتلك الجزيرة المتبقيه داخلي ونمت حتي طمست معالمها
لم تعد كما تركتها
لن اكتب رسائل
ولن أترك قلمى ينزف
بل سأجفف محبرتي
وأنثر تلك الورقات
بين الرياح
🌼منى محمد رزق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق