بيت الأدباء والشعراء

عرفت ف عيناك

غرقت في عيناك
وصرت رمادآ منثورآ

وباتت أحزانى
مثل النجوم فى الأفق البعيد
قريبة تتلألأ بعيناي
بعيدة كل البعد
عن أرض كبريائي

ابكيك وفى قلبي فخرآ
فمثلك لايليق بفؤادى

مازلت اتنفس
كلماتك سمآ مميتآ
تدور الأرض
وتترنح من تحت أقدامي

أحبيب اناجي!؟
أم عدو قتل النفس
وخنق بداخلها الأماني

أحبب أبكيه!؟
ام أبكى عن سوء أختياري

#جوداء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق