بيت الأدباء والشعراء

الوطن جريح

“الوطن الجريح”
وطني فراقك أشد من مر العلقم
أبكي عليك شتات الأهل بين الرفاث
أرثي دارك عمرت فوضى الحرب
حزن تعلق بجدارن شهد العدوان
بقايا بعثرة المكان الفسيح فاح غبار
أغلقت بوجهي المعابر ولم يعد لي كيان
أحتلت مدني الكثيرة واستعصت الحرية
بيتي هَجْرُكَ ألام مجبورة رسمت على أطلالك
ستبقى ذكرى شاهدة عبر الزمن لإنتماء
أحزان تلطخت الأرجاء للوفاء تصون
أشطار تجزئت ربوع أعماق للعهد تدوم
زواياك بصمت تجاعيد الفراق العصيب
تتردد أهازيج بين الصدى الأركان متصدئة
أهوال تعممت المكان ففاضت الدموع بمرارة
أت أت فالشوق اضمحل ففي عيوني غضب لصرخت الثأر عازم…..
بقلم محمد ختان 7/1/2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق