بيت الأدباء والشعراء

رسائل من غزة ارسلتها صواريخ أسدود
كتب ناصر اليافاوي
نعتقد أنه ليس من الصدفة إطلاق صواريخ من غزة متزامنه مع خطاب نتنياهو ملك اسرائيل، فى توقيت دقيق مصاحب لمشهد سابق ضبابي فى العلاقات مليئ بعبوات مفخخة من تصريحات وتنكرات وانسحابات تكتيكية من المشهد ضمن المعطيات المرئية التالية/
– تصريحات العمادى المثيرة للجدل واتهامه للفصائل الفلسطينية وقدحها من ناحية واعلان انحيازه لإسرائيل من ناحية أخرى، وكأنه يعلن عن إنسحابه من المشهد الغزاوي بشكل تكتيكي خبيث،لخلخلة الدور المصري
– الصورة التى تم تداولها إبان اجتماع الوفد المصري مع الفصائل تحمل فى طياتها الكثير ونشرها كان مقصود، سيما بعد تكرار العهود والسيناريو منذ سنوات دون ملامسة تغيرات واقعية على الأرض..
– تبجح نتنياهو وعزمه ضم أراضى الضفة الغربية
– الانحياز الأمريكى الواضح للصهاينة وتشجيعهم على التوغل بدماء الفلسطينين واراضيهم ..
هناك رزمة من علامات استفهام تجعلنا نؤكد ان ملعب غزة مليء بلاعبين سياسين لديهم القدرة على توجيه ضربات جزاء فى توقيت حرج نحو إسرائيل، وحلفائها
واختيار ضربة الجزاء فى ساعة الصفر التاسعة باعتقادنا ان نتنياهو ليس المقصود وحده منها بل رسالة ثلاثية الأهداف قد وصلت إلى المرسلة إليهم، فهل ستأتي أكلها ام سيبلع المقصودين حبات البطاطا الساخنة على مضض الأشهر الثلاثة القادمة ستجيب ولنبدأ العد من تاريخ 11 سبتمبر 2019م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: