بيت الأدباء والشعراء

ماأعذب نَهرُكِ ياامرأةٌ!

ماأعذب نَهرُكِ ياامرأةٌ!
••••••••••••••••••••••
ماأعذب نَهرُكِ ياامرأةٌ!
شَلالٌ مِن فَيضِ عَطاء
سُلطانٌ كُنتُ بِلا هدفٍ
فرأيتُكِ أجملَ حَواء
صارت كالتاجِ عَلى رأسي
جُوهَرةُ المَملكةِ الحَسناء
فَدنَوتُ إليكِ بِلا خَرفٍ
وَأطَحتُ بِداءٍ وَ دَواء
وَتَمامُ البَدرِ بلا خَسفٍ
نُورٌ بِسمائي وَضاء
هَل أنتِ حَقاً امرأتي
أحياكِ بِحُسنٍ و بَهاء ؟
أم طَودٌ أنتِ مِن ألمٍ ؟
فَالحُبُ صَفاءٌ ونَقاء
••••••••••••••••••
ماأعذب نَهرُكِ ياامرأةٌ!
تَمتلكُ شُواطئَ وَردية
تَروِيني عِشقاً وَحناناً
انساقَت رَوحي بِعفوية
تَتراقصُ فَوق الأمواجِ
تُطرِبني بأعذبِ أغنية
غازلةً ثَوبَ الأحلامِ
تَبعَثُ بِالقلبِ الأمُنية
تُعيدُ المَجدَ لِسُلطاني
تُحيي أحلاماً مَنسية
بِلقيسٌ أُخرَى عَلى عَرشي
بِدمائي صَارت مَحمية
•••••••••••••••••••••
ماأعذب نَهرُكِ ياامرأةٌ!
اِرتَويَت مِنها بَساتيني
ياأجمل مَامَر بِعُمري
يامَجري دماءِ شَراييني
فَأنا كَالطفل علي صَدرِك
أحتاجُ إلَيكِ فَضُمِيني
و يَزِيدُ النَّبضُ بِصيحاتٍ
لأظل جِوارَكِ .. فابقِيني
ياأجمل مَامَر بِعُمري
أمُوتُ بدُونِكِ فأحْيِني
* * * * * * * * * *
ماأعذب نَهرُكِ ياامرأةٌ!
تعبرُ أمواجَ الأحلام
بِهدوءٍ تَجتازُ جِداري
لِتزيلَ آثارَ الآ لام
انشودةُ حُزنٍ قَد صَارت
لَحنٌ مِن عِشْقٍ وَهَيام
مَرسَاي وَمَأوَاي وَظِلي
مُلهمتي وَ نبعُ الإ لهَام
لَنْ أضَني يَوماً مِن سَقَمٍ
أو حُزنٍ يلْزَمُ أقلامي
صَارَت أحزاني بِلا مَأوى
تَاهَت مَا بَين الأ يام
ماأعذَب حُبُّكِ ياامرأةٌ!
فِي قَلبي يَرقدُ بِسلام
* * * * * * * * * *
🖎أشرف رسلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: