Uncategorized

سارتي

سارتي
بروحي. أميرةُ الشامِ أُحبُّها
وقلبي. يحنُّ إليها. ويعشقُها

هيَ الفؤادُ تعيشُ فيها. آمالي
متى. سيحّين. الأوانُ أُرافقُها

حياتي لها. سارتي. وكلُّ آمالي
بشوقٍ أصبو. لها. لأرمقَها

صبابةُ عيوني يشتاقُها. قلبي
وإنّي. مابأشواقي. أُعانقُها

أميرتي وسهرتي وعشقُ حياتي
شعوري بأنّها. لروحي. تسرقُها

جمالُها. يعتلي. جمالَ غزالةٍ
ومهرةٍ جمالُها. لايُسابقُها

صباحُها. شمسٌ وبليلِها. قمرٌ
تشبهُ نورَ الأضواءِ لاتفْرِقُها

بعمري ماعشقتُ غيرَها بروحي
حياتي بعشقٍ وشوقٍ تُغرِقُها

كلامُها عسلٌ يخرجُ مِنْ فاهِها
أُحبُّ كلماتاً بعشقٍ تنطقُها

سيبقى عشقُها طيفاً يراودني
وقلبي. بكلِّ أقوالٍ يُصدِّقُها
الشاعر والكاتب سمير الفرج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: