بيت الأدباء والشعراء

.فقد هدمَ الجيش العالميا

.فقد هدمَ الجيش العالميا
انهم فقط من قليل الدول المتحدا
وأنهم أتوا مِن العاليا
يسيرون بالكسر الجسوما
على النساء الكواكب العراقيا
الخيانةً من أخوان العربيا, والاول هم الفارسيا
هم الجيران الدجلة والفُراتيا
في تحطيم كل من الشمال إلى الجنوبيا
وسرقوا المتاحف البغداديا
وحرق الشهادات في الوزاراة الجنسيا
فتحتقرت الدنيا
في حرق القصص العراقيا
في الأخذ الاسود الذهبيا
للتجارة تحتَ ألأسماء الاجنبيا
من بعده التقصيص بين الشعبي الغاليها
والغش أنزرع من البذورالحكماء في الفارسيا
بين الزهور الفتاة العربية والكوردية والجعفريا
للحرق العلاقات الحميما على ارض العراقيا
انهم كانوا في الاحترام والتقدم العاليا
أعلى من الاشجار القصائد النخليا
وحتى اعلى من الخليج العربي الى المغربيا
وسكبوا الدموع المرأة العراقيا تَبكي على أبناتها
المدفونين في الصحراء العراقيا بعده ان حرقوا عذراءها
من افعال الجيوش العاليا
فحس حسوس الارواح اجداد العراقيا
من صراخ الفتاة العرقيا
تسأل ربها لماذا هذه الدنيا
فَيهَبَ العواصف الرملية في كل افصال الدنيا
للذكرى من العواصف الصحراء العراقيا
بما حصل على عذراء الفتاة العراقيا
من الغيرة والفتنة الرؤساء في بلدان
العربية والفارسيا , قالوا للجيش العاليا
انهم في ارض لهم القنابل الكمياويا.
هذا كذبً من اكاذيب الرؤساء الاجنبيا
والفارسيا والرؤساء الاخوان العربيا
باعوا شعب العراق للتدميرا
والتفرق بالجهة العاليا
فَلأن متشققين بين الدول العالميا
في كسر للمَهْدَهُم في الدنيا للسبب بِكسر المهد الدنيا
لعنوان سفينة النوح وصل على ساحل ارض الموصليا
هي الموصل من امدائن العراقيا مكتوب في الكُتب دين الدينيا.
وللان, التفرق بين المتحددة العالميا , في التفرق بين المتحددة العربيا
مع الاسف يا ورقة القصص اتارخيا, مزجتِ مع القصص اللاكاذبيا
في الخيانات الماضيا والشعوب العربيا خالجين الروأساء العربيا
من الماضيا الحكومات العاليا .
الكاتبة والمؤلفة سندس ساندي باران من يونان.( قصة الحقيقية للتاريخ العراق.)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق