بيت الأدباء والشعراء

Hamdy Kamal Elekhtiar #ما بعد حُبي

Hamdy Kamal Elekhtiar

#ما بعد حُبي …
حاولت كثيراً كثيراً ..
أن أتجاهل تفكيري بك !
ولكن لم أستطع ..
حاولت أن لا أشتاق إليك ..
ولكن ايضاً لم أستطع ..
ألاني أحبك .. ؟ أكيد
او لأنني أعشقك واتمناك .. !
بدون شك ..
فلذا أريد أن أراك سعيداً فقط ..
لذلك تمنيت ودعوت ربي دائماً أن تكون بأحس حال
لدرجة إنني عندما اتألم منك
أدعو لك !
و عندما أشكو من بعادك أتخيلك ..
امامي واتحدث إليك حتى تسّكن انفاسي وتهدأ ..
عندما أعلم انك بضيق ..
أهيم بذاتي لأحتويك ..
عندما أشعر بأنك مُتعب تنسحب روحي منّي
عندما تتجاهلني اتجاهل الحياة وأجهل الأبتسامة
لم أتخيل أنني يوماً ما سأضع قلبي وعقلي بين أيدي أحدهم كما فعلت معك
فقط أقترب .. وكن لي ..
لتهدأ أوصالي وتكتمل حياتي
#حمدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: