بيت الأدباء والشعراء

كيف؟

ماجد الدجني

كيف ؟…. تساؤلات نازفه
كيف يا كالحات السنين
أكتب اليوم نصا
هنا لا يبين
لا تراه العيون
ليس فوق الجبين
صادقا طاهرا
فيه لون الجنون
من فؤاد حنون
من فؤاد مضى راكلا للظنون
كل شوك الخطى
لا يراها
تهون
كيف في زمن قاتل
قلمي يستطيع
أن يخط الذي أبتغي
أن يذيع
سر ما في النهى
سر ما في الضلوع
دونما أقنعه
دون أي رتوش
دون سطر دخيل خؤون
كم علي ديون
لفؤادي الحزين
كاتما سره
مخفيا أمره
سرت عبر السنين
تاركا نبضه
في لهاة الأنين
ليت ما تكتبين
يا دواتي وما تسطرين
كالسحاب الهتون
كالسحاب الودوق الدلوق
كالسحاب الصدوق
طاهرا صافيا
ليتني أستطيع
ليتني أستطيع
إنما قلمي كالجواد الحرون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: