بيت الأدباء والشعراء

دمشق قصه عشق

■دمشق قصة عشق ■

ياوطني أنت خافقي
نبضة في وريدي
الأوحدي
نبع ماء تدفق يروي
شعوب على مداد
اﻷمددي
ياوطني المسلوب
ترفق بي نزف
جراحك قاتل في
مذبحي
تهت في اسفاري
تهت في توحدي
تهت في الترحال
في غربتي
• دمشق:
يا شذا الياسمين
والقيصوم والخزامى
حملت همومك
واغربتي
ودموعي سالت
على وجنتي
ياوطني المقتول
على يد غادري
قتلوك ونداحت
دمائك سائري
تبت يد سماسرة
الحروب
بعثرو دفاتري
حطمو اقلامي
سحقو ورودي
والقصيدةوالشعر
زورو تاريخ وطني
سمسار وديوث
وتاجر
تيهي…..
ضاعت الدنيا
اعراب تاهو كما
تاهت زوارقي
ياوطني المجروح
تمهل بشائر الرحمن
غيثا رعدا برقا
هطولا تمطري
في ليلة ظلماء
أسمع بكائك
وعلى روابي
قاسيون
تنهال ادمعي
ومن اطلال تدمر
ينداح نورك
قوس قزح يبهر
ابصار الناظري
ياوطني المجروح
كم عز علي فراقك
نزف الجراح ويل
عاثري
ماتركت حبك
يوما وعشقك
بالنبض عامري
دمشق…..
أنت الحياة كلها
حبك في الوريد
وفي ذرات دمي
هذه يدي والياسمين
ينثر اريجه اكليل
غار طوق معصمي.
■الإعلامي الدكتور سامي السعود.
Sami AL Saoud

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق