Uncategorized

قدرى انت

بقلم محمد زكريا أبو عمر

#قدري_انت
هكذا_حبيبتي
زهرةٍ انت مثل
الحياه كثيراً ابكتني
بعمق المحيط جرحتني
الاَّن جراحي تزرف ودمي
فاض ينزف كادا يقتلونني
هكذا حبيبتي الاَّن اصبحت
لاطبيب في الدنيا يقدر يداويني
لا قريب ولا أحد غيرك يواسيني
بكتر غلاكِ اخاف يجرحك عتابي
غيابك والاشوق بلااصوات ابكتني
اصبح الجرح منكِ يذيد جروحي
هكذا حبيبتي لا غيرك انت لو
قتلني عذابي وطآل سكوتي
ما انت حبيبتي وانت قدري
كيف اصبح ذاك المجروح منكي
قلبي اليوم يفرفر بين أحضانكي
اسقيتني محبتك بنظرات عيناكي
مثل السهم دخلتي قلبي اصبحتي
نبضاته المهزومة قبليني حبيبتي
بقوة الهزيمة وكفكفي لي جراحي
انني أتوقع الاستسلام امام جمال
روحك حبيبتي نعم وهذه رغباتي
تمامًا مثل رغبتي بشفاء لجروح
قلبي الحزين وانا أكتب لك
اعلم انك حبيبتي وتقرئين
الحروف بسطوري وعباراتي
وتعلمي انك انت قدري
#فلأجلك_اسطر_الحروف
#بقــلــمـــي_عاشق_للحروف
(((#محمد_زكريا_ابو_عمر)))

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: