بيت الأدباء والشعراء

حلم وضاع

بقلم نبيل عبد الحميد

(حلم وضاع)
يا فؤادى لا تسل
أين ألأمان
كان صرحا عشتة
فترة زمان
لما هوى عتمت
شموعى والمكان
أمست الليالى عجافا
بعدما كانت ثمان
حياة هوت لا أمن فيها
ولا ضمان
حلم عشناة برهة وأصبح ذكرى كأنة ما كان
أيا قدرى ذالك الميعاد
أم إستعجلت ألأوان
حقيقة أوجعتنى رغم أن
الوقت حان
لا إعتراض لحكم ربى
ربما الفراق خان
رحماك ربى بسيدة
همسها للكون زان
حصد الموت عمرها
وقصف بموتها الحنان
فقدت العين نورها
من وهلة الفراق والأحزان
حزن كالسيف جارف
وعلى القلب ران
ضاع الأمان بعدما قد
عانق للسماء عنان
لما ولا وقد وضع اللة
تحت قدمها الجنان
رحماك ربى بمن بعدها
صارت الدنيا خراب
حلم وضاع وبعدة
كل أحلامى سراب
إرحم أم صار وسادها والغطاء تراب
بقلمى نبيل عبد الحليم
6/7/2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: