كلمتين مش وبس،،،

(( معجزة العادل في عدله ))

…………………

بقلم المهندس / إيهاب رزق

لاتفعلو شيئ…ناجو حبيبكم…وقولو
((ربي لقد أراك قوته في فأرني قوتك فيه))…أمين يارب العالمين..

ﻓﺘﺎﻩ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﻬﻰ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﻭﺍﻟﺸﻴﺎﻛﻪ
ﺗﻤﺸﻲ ﻣﻊ ﺷﺎﺏ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﻬﻰ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻭﺍﻟﻘﻮﻩ ﻭﺑﺎﻟﻘﺮﺏ ﻣﻨﻬﻢ ﺭﺟﻞ ﻋﺠﻮﺯ ﻣﺼﺎﺏ ﺑﻤﺮﺽ ﺭﻋﺎﺵ ﻳﻬﺘﺰ ﻭﻳﺘﻤﺎﻳﻞ ﻭﻏﻴﺮ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻴﺮ ﺍﻻ ﺑﺒﻂﺀ .
ﻭﺍﺛﻨﺎﺀ ﻣﺮﻭﺭ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﺘﺎﻩ ﺑﺠﻮﺍﺭﻩ ﺳﻘﻄﺖ ﻗﺪﻡ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻓﻲ ﺣﻔﺮﻩ ﻣﻠﻴﺌﻪ ﺑﺎﻟﻤﺎﺀ ﺍﻟﻌﻜﺮ ، ﻓﺘﻨﺎﺛﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻋﻠﻰ ﻓﺴﺘﺎﻥ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺑﻜﺜﺮﻩ ﻓﺼﺮﺧﺖ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻓﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ( ﻣﺶ ﺗﻔﺘﺢ ﻳﺎ ﺣﻴﻮﺍﻥ .. ﺍﻧﺖ ﺣﻤﺎﺭ )
ﻭﺭﻓﻊ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻳﺪﻩ ﻭﻧﺰﻝ ﺑﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﻗﻮﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻓﺴﻘﻂ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﺭﺿﺎ .
ﻧﻈﺮ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻟﻠﻌﺠﻮﺯ ﺑﺎﺣﺘﻘﺎﺭ ، ﻓﻘﺎﻡ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻭﺭﺃﻯ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻣﻔﺘﻮﻝ ﺍﻟﻌﻀﻼﺕ ﻗﻮﻱ ﺍﻟﺒﻨﻴﺎﻥ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻥ ﻳﺮﺩ ﻟﻪ ﺍﻟﻀﺮﺑﺔ ﺑﻀﺮﺑﺔ ، ﻓﺘﻤﺘﻢ ﺑﻜﻠﻤﺎﺕ ﻟﻢ ﻳﺴﻤﻌﻬﺎ ﺍﺣﺪ ﻭﻇﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻭﺍﻗﻔﺎ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺩﺧﻼ ﻣﻨﺰﻻ ﺑﺎﻟﻘﺮﺏ ﻣﻦ ﻣﻮﺿﻊ ﻭﻗﻮﻑ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺑﺠﻮﺍﺭ ﺣﻔﺮﺓ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ،
ﺻﻌﺪ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺩﺭﺟﺎﺕ ﺳﻠﻢ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﻣﺎ ﻫﻲ ﺍﻻ ﺛﻮﺍﻧﻲ ﺣﺘﻰ ﺳﻘﻂ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻋﻠﻰ ﺭﺍﺳﻪ ﻋﻠﻰ ﺩﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﺴﻠﻢ ﺣﺘﻰ ﻫﺒﻂ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺭﺽ ﺣﺘﻰ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺤﻔﺮﺓ ﻭﺳﻘﻄﺖ ﺭﺃﺳﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﻣﺎﺕ .
ﺻﺮﺧﺖ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺣﺒﻴﺒﻲ ﺣﺒﻴﺒﻲ ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻠﻌﺠﻮﺯ ﺍﻧﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺘﻠﺘﻪ ، ﻭﻧﺎﺩﺕ ﺍﻗﺎﺭﺑﻬﺎ ﻭﺍﺟﺘﻤﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻭﺫﻫﺒﻮﺍ ﺑﻪ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻭﻗﺘﻬﺎ .
ﻭﻗﺎﻟﺖ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻟﻠﻘﺎﺿﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺳﺎﺣﺮﺍ ﺩﺟﺎﻻ ﺗﻤﺘﻢ ﺑﻜﻠﻤﺎﺕ ﺳﻘﻂ ﺣﺒﻴﺒﻲ ﺑﻌﺪﻩ ﻣﻴﺘﺎ . # ﺳﺎﺃﻝ _ ﺍﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ :
ﻣﺎﺫﺍ ﺣﺪﺙ ؟
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ :
ﺳﻘﻄﺖ ﻗﺪﻣﻲ ﻓﻲ ﺣﻔﺮﺓ ﺑﻬﺎ ﻣﻴﺎﻩ ﻻﻧﻲ ﻣﺮﻳﺾ ﻭﺟﺴﺪﻱ ﻳﺮﺗﻌﺶ ، ﻓﺎﺗﺴﺦ ﻓﺴﺘﺎﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ؛ ﻓﻀﺮﺑﻨﻲ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻣﻌﻬﺎ ﺿﺮﺑﺔ ﻣﺆﻟﻤﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺆﺧﺮﺓ ﺭﺃﺳﻲ .
ﻓﻘﻤﺖ ﻻﺭﺩ ﻟﻪ ﺍﻟﻀﺮﺑﺔ ﻓﻮﺟﺪﺗﻪ ﻗﻮﻳﺎ ﻓﻘﻠﺖ :
ﻳﺎﺭﺏ ( ﻟﻘﺪ ﺃﺭﺍﻙ ﻗﻮﺗﻪ ﻓﻲ ﻓﺄﺭﻧﻲ ﻗﻮﺗﻚ ﻓﻴﻪ ) .
ﻭﻟﻢ ﺗﻤﺮ ﺍﻻ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺣﺘﻰ ﺳﻘﻂ ﻣﻴﺘﺎ ﻭﺭﺍﺳﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻔﺮﻩ
ﻓﺘﻮﺟﻪ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻟﻠﻔﺘﺎﺓ ﻗﺎﺋﻼ :
ﻟﻢ ﻳﻘﺘﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺣﺒﻴﺒﻚ ..
ﻏﺎﺭ ﺣﺒﻴﺒﻚ ﻋﻠﻴﻜﻲ ﻓﺼﻔﻌﻪ
ﻭﻏﺎﺭ ﺣﺒﻴﺒﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻘﺘﻠﻪ
ﻛﻮﻧﻮﺍ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﻣﺘﻮﺟﻬﻴﻦ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﻇﻠﻤﻜﻢ
ﻓﻬﻮ ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﻴﺐ .
ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪﻣﻚ ﺗﺘﺮﻙ ﺃﺛﺮﺍً ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ ﻓﻠﺴﺎﻧﻚ ﻳﺘﺮﻙ ﺃﺛﺮﺍً ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻠﺐ
ﻫﻨﻴﺌﺎً ﻟﻤﻦ ﻳﺤﺮﺹ ﺃﻥ ﻻ ﻳﻈﻠﻢ ﺃﺣﺪﺍً
ﻭﻻ ﻳﻐﺘﺎﺏ ﺃﺣﺪﺍً
ﻭﻻ ﻳﺠﺮﺡ ﺃﺣﺪﺍً
ﻭﻻﻳﺮﻯ ﻧﻔﺴﻪ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﺃﺣﺪ
ﻓﻜﻠﻨﺎ ﺭﺍﺣﻠﻮﻥ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺭﺯﻗﻨﺎ ﻃﻴﺐ ﺍﻟﺼﺤﺒﺔ ﻭﺻﻔﺎﺀ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺣُﺴﻦ ﺍﻟﺨﺎﺗﻤة

قالتلي العصفورة،،،

مقالة أسبوعية هنكشف فيها الفساد الذي سوف يقع أمامنا عن طريق كل مظلوم او كل شخص وطني محترم يري خطأ ويريد أصلاحه في بلده او مدينته اومنطقته..وعندما نتحدث عن الفساد فسوف يكون بالشواهد والأدلة…

الأعلامية : داليا عسكر

اذا وجدت خطأ او فساد او ظلم ارسل لنا الموضوع مصاحبا بتسجيل صوتي او فيديو او صور..وهذا لكي تساهم في أصلاح بلدنا الحبيب…

الدين المعاملة ،،،

كُل ساقى سيُسقى بما سقَى ولا يظلِمُ ربُك أحداً ..

أيام_غريبة

بقلم المهندس : صلاح جلال

رجال ونساء متزوجون يخونون ويراسلون من وراء أزواجهم بداعي نقص في قلة الرومانسية أو الإهتمام ويدعون البراءة والنزاهة
أيام غريبة
فتيات في زهرة أيام حياتهن يرسلن صورا حتى الحيوانات تستحي منها
أيام غريبة
آباء وأمهات يهتمون بطعام ولباس الأبناء وينسون غرس القيم والأخلاق
أيام غريبة
موظفون لايخلصون في أعمالهم بدعوى قلة الرواتب ونسوا أن الله يبارك في الرزق الحلال ويمحق الحرام
أيام غريبة
شباب وشابات يقضون الساعات الطوال مشيا ولهوا في الأسواق ويتعبون في أول ركعة
أيام غريبة
شباب شابات يسمعون الأغاني بصدر رحب وإذا سمعوا كلام الله ضاقت صدورهم كأنهم يصعدون في السماء ولما يعلمون أن الحلال لايخالط حراماً
أيام غريبة
نشتري ما لذ وطاب وقل وكثر وندفع بالمئات وعندما نجد صندوق للصدقة نبحث عن العملة المعدنية لنلقيها ونفتخر بسماع صوتها في قاع الصندوق
أيام غريبة
نقوم بإعداد المنبه خوفاً من التأخر على المدرسة او الجامعة او العمل وننسى مقابلة الله في صلاة الفجر ونعلم أنه بإمكاننا أن نبرمج المنبه للاثنين
أيام غريبة
نسب بعضننا ونتكلم في أعراض خلق الله ونسينا
(مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )
أيام غريبة
نشكو من كثرة الحوادث ونسينا (سبحان الذي سخر لنا هذا و ما كنا له مقرنين )
أيام غريبة
رجال يرون زوجاتهم وبناتهم يلبسن عبايات تظهر مفاتنهن ولا يغارون ولا تتحرك فيهم نخوة الرجال بدعوى أنهم متفهمون ومتحضرون ومتحررون
اللهم إني أسألك حسن الخاتمة

الرشوة أصبحت قهوة
والاختلاط أصبح تحضراً
والتبرج أصبح أناقة
والتعري أصبح حرية
والأمر بالمعروف أصبح تزمتا ً
والنهي عن المنكر أصبح تخلفاً

إبليس كان صريحاً معنا منذ البداية وأخبرنا بأنه سوف يضلنا في الدنيا ويتخلى عنا في الآخرة ولكن ….

(صم بكم عمي فهم لايعقلون )

كلام يحزن القلب على زمن التحضر
إذا نصحت أحداً بترك المعصية كان رده
أكثر الناس تفعل ذلك لست وحدي
ولوبحثت عن كلمة ،أكثر الناس ، في القرآن لوجدت بعدها
(أكثر الناس لايعلمون ،أكثر الناس لايشكرون ،أكثر الناس لايؤمنون ،) ولو بحثت عن كلمة أكثرهم
لوجدت بعدها .
أكثرهم فاسقون ،أكثرهم يجهلون ، أكثرهم معرضون ،أكثرهم لايعقلون ،أكثرهم لايسمعون )

فكونوا أنتم من القليل الذين قال الله تعالى فيهم (وقليل من عبادي الشكور ) (وماآمن معه إلا قليل ) (ثلة من الأولين وقليل من الآخرين )

بصراحة هذا من المواضيع المفيدة التي يجب أن نتراسل بها في وسائل التواصل الاجتماعي رحم الله من نقلها وجعلها في ميزان حسناته
أوصيكم ونفسي بتقوي الله فالقبر ليس مكتوب عليه للكبار فقط اللهم ردنا إليك ردا جميلا ولا تاخذنا الا وانت راض عنا وارزقنا حسن الخاتمة.

مفاهيم ،،،


ادب المعاملات

بقلم : السفير سليمان عثمان
دبلوماسي سابق


الحاج محمد رمضان رجل خمسينى صاحب محل جزارة ميسور الحال، يصلى جميع الفروض فى المسجد، كما قام بأداء فريضة الحج واعتمر أكثر من مرة.
ورغم كل ما تقدم نجده يخُسر ميزانه، والمعروف عنه غلظته فى التعامل مع الفقير، فقد توصل الحج محمد بفكره انه يكتفى بعبادة ربه بالصلاه والصوم والحج مسقطا ركن الزكاه والاستقامه فى الميزان وجبر الخواطر، وقد نسى سورة المطففين “وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون”.
إذا شئنا تبسيط مفاهيم سماحة الدين الاسلامى فيمكن تقسيمه الى قسمين الاول العبادات وتشمل اركان الاسلام الخمس بالإضافة الى التسبيح والدعاء وغيرهم من وسائل التقرب الى المولى عز وجل، والثانى فى المعاملات، فقد قرن رب العالمين رفع السماء بوضع الميزان وامرنا بوضح تام غير قابل للبس او التأويل بعدم العبث بالميزان “والسماء رفعها ووضع الميزان الا تطغوا فى الميزان واقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان” سورة الرحمن 7-9، والمقصود هنا ميزان الحق فى كل تصرفات الانسان.
كما ان الحاج محمد أسقط ركنى الزكاه والصدقة حيث انهما مكلفين وتناسى ان الله هو الرزاق وان الله قد أيسر من حاله لاختباره، “وفى اموالهم حق للسائِل والمحروم” الذاريات 19، وغيرها من الآيات الكريمة والتى يأمرنا الله بالزكاة والصدقات، والملاحظ فى سورة الذاريات ان السائل والمحروم لهم حق فى اموال المسلمين، فاذا غلظت قلوبنا واغفلنا هذا الحق كيف نتوقع رضا رب العالمين.
فى تقديرى ان جبر الخواطر من أعظم العبادات، فكيف يغلظ الحاج محمد على الفقراء “واما السائل فلا تنهر”.
الحقيقة المؤلمة اننا جميعا قد انحرفنا عن صحيح الدين، وأصبحنا نركز على اخطاء الغير ونسينا أنفسنا بل الأسواء من ذلك اننا نحل لأنفسنا ما نحرم على الغير والامثلة كثيرة فالموظف المرتشى يشكو من استغلال وغش بعض التجار، والطبيب المستغل لظروف مرضاه يشكو من سايس السيارات الذى فرض نفسه بقوة الذراع وسيطر على الشارع، والمدرس الذى لا يعطى التلاميذ حقوقهم طمعا فى زيادة حصيلة الدروس الخصوصية يشكو من جباية سائقى الميكروباص، وهكذا اصبح كل منا ينظر على تجاوزات الاخرين وتناسى تجاوزاته.
فهل نحن مسلمون حقا؟ الم يعرف الرسول عليه الصلاة والسلام المسلم بانه “المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه” وشرح هذا الحديث ان المسلم الحقيقى هو الذى يقيم شعائر الله، ويمنع شره عن المسلمين ولا يصلهم منه الا كل معروف، فلا يكتمل اسلام احدا الا إذا كان يبدى المحبة والمودة للمسلمين، ويمنع عنهم السوء سواء كان بالقول او الفعل.
لابد من مراجعة الذات فى جميع تعاملاتنا اليومية سواء مع الوالدين والزوج / الزوجة والابناء والرؤساء والمرؤوسين وحارس العقار وكل من نتعامل معه وإذا تبين لنا اننا اخطئنا فى حق أحدهم فلابد من تدارك الامر، الرجوع الى الحق فضيلة، فاذا قام مسلم بالاعتذار لاحد لن ينقص من كرامته او هيبته، فنحن نعامل الناس بأخلاقنا وليس بأخلاقهم.
“ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم” سورة الرعد 11، الم يحن الوقت لتغير انفسنا حتى نتمكن من بناء وطن يتسع للجميع ونعيش فيه بسعادة، تخيلوا معى اذا استيقظنا غدا ووجدنا ان التاجر قد تغلب على جشعه، والمرتشى تاب الى الله، وقائد السيارة احترم قواعد المرور واحب غيره من السائقين، وغير كل منا ما بنفسه، اتخيل انه فى خلال فترة وجيزة سيتغير حال بلدنا الى الافضل بكثير وسيتفيد التائب اكثر بكثير من استفادته الحالية.

كلمتين مش وبس ،،،٤

“الحب يصنع المعجزات”

………………………………..

تلك الجملة التى أتثبت صحتها بمرور الأيام، فهو قادر على دفع الأشخاص للتخلى عن أكثر العيوب التى تعد جزء أصيل فى شخصية الشخص ويوجد علامات تدل على أن الشخص وقع فى شباك الحب.

بقلم المهندس : إيهاب أحمد

1. أول شيء يعلمه الحب للمحب هو كيفية إيثار الطرف الآخر على نفسه، ويساعده على اكتشاف كونه ليس الشخص المهم الوحيد فى العالم.

2. يفضل البعض أن يحيا حياة مستقلة يعتمد فيها على نفسه، لكن الحب يعلمه ثقافة المشاركة، كما يرسخ لديه مفهوم العطاء أكثر من الاستقبال.

3. التعرف على أشخاص جدد وتوسيع فهمك لشخصياتهم، والتعرف إلى أصدقاء وعائلة شريك حياتك.

4. يساعدك على فهم فكرة أنه أحياناً يمكن الوصول لحلول وسط وعدم التشبث برأيك.

5. قد يكون حبيبك هو الشخص الوحيد المسموح له بأن يقول لك عيوبك وبعض الصفات الموجودة بشخصيتك، تلك الأشياء التى قد تدفعك للتغير من نفسك قليلاً.

6.  إعادة تقييم حياتك ومستقبلك، فالحب عادة ما يبرز أفضل ما فى الأشخاص، ويدفعهم لتحقيق المزيد والتخطيط الجيد للمستقبل.

7. عندما تحب تفتح قلبك بطريقة لم تكن تتخيلها من قبل، وهذا لا يدفعك فقط للثقة بالأشخاص، بل يساعدك أيضاً على الاحتفاظ بثقتك فى نفسك.

8. تنظر للأشياء بنظرة مختلفة عن الماضى، فقد تحب بعض الأشياء التى كنت لا تحبها سابقاً.

9. الثقة الشديدة بالنفس فالشخص الذى يشعر أنه محبوب ومرغوب ويعيش حياة عاطفية سعيدة، تبدو الأمور الأخرى له أقل أهمية، ويدفع نفسه بشكل أكبر لتحقيق أهدافه.

10. عندما تجد السعادة سترغب فى مساعدة الآخرين على الوصول إليها أيضاً، فالحب يجعلك أكثر سخاء ورعاية للآخرين، وستبذل قصارى جهدك لإسعاد غيرك ومساعدتهم على اكتشاف السعادة.

هو ده الحب ياسادة…..

خواطر..رحلة الروح والجسد ،،،

بقلم المهندسة : أمل مجاهد

النظرة الاخيرة التى نلقيها على الانسان المتوفى، تجعلنا نقف على اعتاب الموت وتبعث فينا التأمل بعمق فى كيفية انتهاء رحلة النفس بالجسد .
مؤخرا اصبحت أفكر كثيرا فى ماهية الحياة وكيف للموت ان يسلب الجسد الدفء والنبض والحركة والحياة، وبعد الإطلاع والتفكر، أدركت أن الانسان كان فى الاصل عبارة عن جسد نفخ الله فيه من روحه فدبت فيه الحياة استدلالا بقول الله سبحانه عن خلق الانسان ” فإذا سويته ونفخت فيه من روحى فقعوا له ساجدين” وايضا ”ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربى” ، نعم هنا بدأت حياتنا ولكن أين النفس فى تلك المرحلة ؟!! والجواب هو أنه بمجرد إلتقاء الجسد بالروح تنشأ النفس ، وهى العدو الأول للانسان ، ولكن لم تعتبر النفس عدو ؟!! النفس تقف مع الضمير على كفتى ميزان ، النفس تأمر بالهوى أما الضمير فيرتاح له القلب لأنه يأمر بالطاعة والخير والحق لانه ناتج عن الروح التى هى من أمر الله .
هنا يبقى السؤال أمامى أين وجود العقل وهل نحن مسيرون أم مخيرون ؟!! ووجدت الاجابة هى أن العقل وظيفته التحليل والتدقيق فى ماهية الامور ومعرفة الحق من الباطل . فهل فقط هذا ام يفرض العقل ارادته فى جانب من الجوانب سواء الخير او الشر ؟ الجواب أن العقل هو جزء للتحليل والاستدلال والمعرفة ، مخير فى استدلاله واستنباطه ، فلكل انسان ان يميز بين الحق والباطل بمحض ارادته ، ولكن هل يجب اتباع استنتاجات العقل من حق او باطل ؟ والاجابة لا والجواب المفصل أن العقل هو رمانة الميزان ، يقف على الحياد بين النفس والضمير فمن فيهما رجحت كفته طاوعه العقل حتى ولو لم يكن ملائما لإستنتاجه. والسؤال هنا لم ركن العقل إلى كفة الباطل بالرغم من كونه غير ملائم لإستنتاجاته وقناعاته ؟!! والجواب لأن نفسه أمارة بالسوء ولم يلجمها بالضمير ، مثل أن يفعل الانسان اشياءا غير مقتنع بها ولكنها تريح النفس وهنا مال العقل إلى اتباع أمر النفس استدلالا بقوله سبحانه فى سورة يوسف ” وما أبرئ نفسى إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربى “. . وبالمقابل يفعل انسان أخر ما يمليه عليه الضمير بالرغم من التبعات التى قد تضيره بإتباع الضمير وهنا مال العقل إلى اتباع أمر الضمير ” فأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هى المأوى”
وهناك المشتبهات على العقل فلا يستطيع ان يميز اذا ما كان امر ما خيرا ام شرا, فهنا يلجأ العقل لاستفتاء القلب الذى يحوى الضمير فلا يقبل إلا بما يرضى الله ودائما يستبرئ للدين والعرض كما فى الحديث الشريف “إن الحلال بيّن والحرام بيّن، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات يوشك أن يقع في الحرام، كالراعي يرعى حول الحمى …”وايضا ” ألا إن فى الجسد مضغة إن صلحت ، صلح سائر الجسد ، وإن فسدت ، فسد سائرالجسد ، ألا وهى القلب ” وايضا ” استفت قلبك ”
هنا يبقى السؤال عن الجسد والروح وعلاقتهما بالنفس والضمير والعقل ….
الجسد والروح هما الاداتان الذان يتأذيان بفعل النفس إن ربحت كفتها. وهنا تكون النفس أمارة بالسوء والعياذ بالله وحينها يقول الانسان انا غير راض عن نفسى وذلك لأن نفسه طغت ولم تنته عن الهوى وأجبرت الجوارح والابعاض على فعل ما لا يرضى الضمير من الحق والخير … والسؤال هنا من أنت ومن نفسك؟!!! … انت هو جسدك وروحك، فيصبحان كارهين للنفس التى انتصرت على الضمير وأجبرتهما على إطاعة أمرها ” يوم تشهد عليهم ألسنتهم وايديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون ” وايضا ” حتى إذا ما جاءوها شهد عليهم سمعهم وابصارهم وجلودهم بما كانوا يعملون ” فالجوارح ستشهد يوم القيامة فى حال رجحت كفة النفس وقويت شوكتها وضعف الضمير وتهالك فأصبح القلب به مرض , غليظ وقاسى وأثم ايضا مصداقا لقول الله سبحانه ” من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ولكن من شرح بالكفر صدرا فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم ” وايضا قوله ” ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا” وهنا تكون النفس أمارة بالسوء ” إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربى” . الإستثناء هنا لمن فازت لديه كفة الضمير الذى يأمر بإتباع الحق واتباع اوامر الله على حساب إراحة النفس .
إذا … يبقى الإنسان الذى يلوم نفسه ويحارب هواه طيلة حياته فى صراع دائم مع النفس حتى ينتصر الضمير وتصبح النفس اضعف من الدخول فى صراع مع الضمير إلى أن تصبح نفسه نفسا مطمئنة ، ويلقى ربه على ذلك استدلالا بقول الله سبحانه ” ياأيتها النفس المطمئنة إرجعى إلى ربك راضية مرضية ” اى نفس راضية بما يحكم به الضمير الذى هو من الروح التى هى من أمر الله ولا ترتاح إلا لما يرضى الله فكان لها من الله الرضا فى الاخرة …
اذا … الانسان الذى يحكم بعقله على الاشياء ويستدل على الخير والشر ويفرق بين الحلال والحرام هو بالطبع مخير فى اتباع اي من نفسه او ضميره ، ولكنه ايضا يصبح مسيرا بعدما يميل عقله إلى احدى الكفتين ، لأن الجسد هنا سيجبر على تنفيذ الاوامر التى تملى عليه ” اليوم نختم على أفواههم وتكلمنا ايديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون ” أى الجوارح ستشهد يوم القيامة انها أجبرت على فعل المعصية بأمر النفس الامارة بالسوء اعاذنا الله وإياكم منها … او ستشفع لمن أطاع ضميره وفعل بها الخير وجعل نفسه مطمئنة وجاء ربه بقلب سليم يقول الله فيهم ” الذين تتوفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون ” وأيضا ” لهم دار السلام عند ربهم وهو وليهم بما كانوا يعملون ” وايضا ” سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار ” إلخ…
يبقى السؤال مطروح عن ماهية الموت ؟!
الموت هو خروج الروح من الجسد حين يتعرض الجسد لألم تعجز النفس عن تحمله مصداقا لقوله سبحانه ” لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ” فإذا حملت النفس فوق طاقتها خرجت الروح من الجسد وانتهت حياة الانسان .
يبقى إذا .. السؤال المحير ، إذا كانت النفس او كان الضمير هما الآمران للجوارح ولا قدرة للجسد على الاختيار فهو مسير ، فلم يعذب الله الجسد ؟ !! استدلالا بقوله سبحانه فى العذاب ” كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب ” فالله يعذب النفوس وتحدث سبحانه عن عذابها بإستخدام الجسد فهل فى ذلك من ظلم للجسد ؟!! حاشاه ربى ان يظلم فهو العدل وذو الفضل العظيم وهو أحكم الحاكمين فالجواب والله الموفق أن الجسد ما هو إلا اداة لمتعة النفس او تعذيبها … واذا انفصلت الروح عن الجسد فستنتهى حياة الجسد ويفقد الحس والشعور لأن النفس خرجت منه فلا تتمتع او تعذب بذلك الجسد ..ففى بعض البلدان الغير اسلامية يقومون بإحراق الجسد اعتقادا منهم ان الجسد إذا حرق وتبعثرت جزيئاته فلن ترد إليه الروح وبذلك فلن تعذب النفس فى الدار الاخرة.. لكن هيهات فسيجمعهم الله إليه جميعا مصداقا لقوله سبحانه ” زعم الذين كفروا ان لن يبعثوا قل بلى وربى لتبعثن ثم لتنبؤن بما عملتم وذلك على الله يسير”.. وأقول وبالله التوفيق اذا كانت النفس الأمارة بالسوء قد استخدمت الجسد بإتباع الهوى كأداة لتنعيمها فى الدنيا, أو كانت النفس مطمئنة واستخدمت الجسد فى تعذيب النفس بالإنتهاء عن الهوى والشهوات ، فإن الله تعالى سيستخدم نفس الوسيلة يوم القيامة وهى الجسد لتعذيب النفس او لتنعيمها حسب عملها فإن كانت امارة بالسوء اعاذنا الله فستحاسب بما تستحق وإن كانت مطمئنة فيا لنعيمها ويا لرحمه ربى فهو أرحم الراحمين.

تمتبحمدالله

باب وجع القلوب ،،،،

مع الأعلامية : ميادة أحمد

ميادة أحمد

فى دوامة الحياة فى قلوب مليانه دموع بتدور على أيد تأخدها لشط النجاة .. ومابين قسوة الرحلة والخوف من النهاية… لسه فى أمل ونقطة بدايه
ابعتوا رسائلكم لباب وجع القلوب .. هفكر معاكم أنا ونخبه من المتخصصين فى كل المجالات ..ازاى نوصل لحل وعلاج لكل المشكلات.

في أنتظار رسائلكم ،،،،،

شخصيات مشرفة حُفرت أسمائها في تاريخ البشرية،،،

من هذا الرجل؟؟؟….

هو (هشام طلعت مصطفي) رجل أعمال مصري رئيس مجلس الأدارة والعضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفي ( بُنات الحاضر والمستقبل) فهو يعشق تراب بلده مصرنا الحبيبة وأخذ قرار الأعمار بالعلم واليقين والخبرة..فقد رسم بريشة الحقيقة لوحة الأعمار والخضار علي صفحات رمال الصحراء.. ويُصدر لكل الدنيا مفاهيم الخير وأعمار الأرض…كل الأحترام والتقدير لهذه الشخصية التى تُصر علي ان تُعمر وتُعلم…

بقلم م/ إيهاب رزق