وهذا الحسن
للشاعر محمد ضباشه
————–
وهذا الحسن لي شمسا
وهذا الثغر يبتسم
فيجذبني كما همسا
في ثوب الوصل يرتسم
وعيناها مراسي حنين
أنستني لي إسم
ولا لي غيرها عنوان
ولا دفيء ولا قسم
ينير بدرها قلبي
وفي بستانها القلم
يكتب عن وصفها أبيات
ترفرف شموخا كما العلم
وأري قلبي بها سارا
وتعافي الجرح والألم
وأسجد لله شاكرا
علي هذا المن والكرم