أتذكرين
………….
وأنت بأحضانى
وأنا أتوسد ذراعيك
والمساء كان يشع
بالمتع
أتذكرين
تلك الندبة القديمة
أسفل الأذُن اليسرى
وأعلى العنُق
كانت عضة
نزق
غيبوبة عشق
لم تنتهى
إلا بعد أخذتنا الدهشة
عندما رأينا
دماء تسيل
فوق الوسادة
أتذكرين
وأنت تنظرين
بعينين تملأهما
الفرحة
فى هذا المساء
الذى كان يشع بالمتع
وأنا أرى تفاصيلك
المنهكة
كأفعى تتلوى
بعد أن دهسها
فى منتصفها حجر
وعيناك
باسمتان تنظران بشبع
فى فضاء الغرفة
الذى كان يشع بالمتع
والليل بذأ
يتثأئب فوق عينيك
فأنشر ذراعاى
بهدوء
مبتسما ً
للفراغ
والمساء الذى
كان يشع بكل
الوان المتع
…………
بقلم // جمعه يونس //
9 يناير 2018
مصر العربية

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏قبعة‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏