القتل الرهيب؟…..عيون

يسارعون بإهدائك الثقب الشرياني
ولم يتسني للقلب ان يحسم امره

وكيف تظل متماسك؟
وانت متربص بك

بعيون مبتسمة تشجعك
علي الاحتمال والاستمرار
ليستمر النزيف

تحاول القيام ولملمة
الجسد في عجز

و تسير صامتا
ما جدوي ان تقول فلا تسمع
او تشدو بلا صوت

انه القتل دون اسلحة
الموت دون مرض ظاهر

فتغادر الي ذاتك وتوصد
عليك الف باب

و تبتسم لهم في بلاهة لتسقط بعد
الابتسامة آخر قطرة تتعلق باطراف…..غرورك

فتغمض العينين ثم تمضي
مودعا اللعبة التي اكتشفتها
بحيرة شبت في الضلوع..!