-2:01

‏٨٢٠‏ مشاهدة
الشاعر سامح درويش

في المابين
https://youtu.be/9LA6T9oyuaM
————-
في منزلة 
بين المنزلتين …
نزلتُ ….
و انزلتُ تراتيل العشق
حواليكِ
كما تتنزَّل – صافية –
قطرات الأنداءْ
في منزلة .. بين المنزلتين
نزلتُ ..
أزلتُ حواجزَ
تمنعني عنكِ ، و تفصلنا
لما زلزلتُ الكلماتِ الراكدةَ
الخرساءْ
و لمرحلة بين المرحلتين
رحلتُ ..
و أحللتُ الثورةَ
حيث حللتُ
و كحَّلتُ عيونَكِ
بالنظراتِ الرافضةِ
الشمَّاءْ
و أحلتُ الصمتَ ضجيجاً حلواً
موَّاراً
تتمرد فيه الأصداءْ

و بدرب .. بين الدربين مشيتُ
أمامي عيناكِ
و خلفي يدفعني نحوكِ
إيقاع صداكِ
و عند يميني 
درب يبعدني عن دنياكِ
و عند شمالي
درب لا يوصلني أبداً …
لمداكِ

بين المنزلتين ..
نزلتُ …
بمنزلة 
بين الإقدامْ
و الإحجامْْ
بين الإعلانْ
و الكتمانْ
بين الخوف من اللاشئْ
و تحدي كلِّ الأشياءْ
و رحلتُ ..لمرحلة
بين المجهول و بين المعلومْ
بين الآفاق و بين الأعماقْ
بين النار ..
و بين الماءْ
في المابين ..
نزلتُ..
رحلتُ ..
مشيتُ ..
و أدركتُ 
أني في المابين
توازنتُ
كما شئتُ