دبي (رويترز)

قالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي تديرها جماعة الحوثي إن الجماعة المسلحة هددت بإغلاق الممر الملاحي الاستراتيجي في البحر الأحمر إذا واصل التحالف بقيادة السعودية تقدمه صوب ميناء الحديدة الذي تسيطر عليه الجماعة.

 

ولم تذكر الوكالة تفاصيل بشأن كيف يمكن للحوثيين تنفيذ عمل كهذا لكن عرض مضيق باب المندب، حيث يلتقي البحر الأحمر مع خليج عدن، يبلغ نحو 20 كيلومترا فقط وهو ما قد يجعل مئات السفن هدفا سهلا.

 

ونقلت الوكالة عن صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى المدعوم من الحوثيين ”في حال استمرار العدوان سيتم الدخول في خيارات استراتيجية، إذا استمر تصعيد العدوان باتجاه الحديدة هناك خيارات، سيتم استخدامها في طريق اللاعودة وأثناء وصول الحل السياسي إلى طريق مسدود ومنها خيارات قطع البحر الأحمر والملاحة الدولية“.

 

وذكرت أنه قال خلال لقاء مع مسؤولين من الأمم المتحدة ”هم يمروا من مياهنا ببواخرهم وشعبنا يموت جوعاً“.

 

ويحاول مسؤولو الأمم المتحدة إعادة الطرفين إلى مائدة التفاوض بعد انهيار محادثات في 2016. وقال الصماد ”إن أرادوا أن نعود إلى طاولة المفاوضات نحن جاهزون ومستعدون للتفاهمات وسيجدون منا ما لم يجدوه في الماضي ليس تنازلاً وإنما حرصاً على حقن دماء الشعب وعلى أمن واستقرار المنطقة“.

 

ويحاول التحالف بقيادة السعودية منذ بداية الحرب في مارس آذار 2015 السيطرة على الحديدة أكبر موانئ اليمن والذي يدخل من خلاله 80 بالمئة من واردات البلاد. وشن التحالف في الأسابيع الماضية حملة برية وضربات جوية مكثفة.

 

وقال أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية على تويتر إن التهديدات ”توثيق جديد للطبيعة الإرهابية للميليشيا الحوثية، للعلم تهديد الصماد جاء في اجتماعه ببعثة الأمم المتحدة“. والامارات شريك رئيسي في التحالف العسكري الذي يقاتل الحوثيين.

 

وقال قرقاش ”الحوثي الذي أهلك الحرث والنسل وأفسد في اليمن وخان حليفه وشريكه يهدد الملاحة الدولية الْيَوْمَ، نحن أمام عصابة إرهابية وجودها وظلمها في اليمن غدت أيامه محدودة“.