كتب-محمدحمدى السيد
إبراهيم محمد علي باشا، ولد فى1789م وهو الابن الأكبر لوالي مصر محمد علي باشا. نصب كقائم على العرش نيابة عن أبيه فى 2مارس 1848م وكان أبوه في ذلك الوقت لا يزال حيًا، إلا أنه كان قد ضعفت قواه العقلية وأصبح لا يصلح للولاية فكان محمد على قد جاوز الثمانين من عمره ،غير أن ابراهيم باشا توفى فى حياة والده فى 10 نوفمبر 1848م بعد سبعة شهور فقط من جلوسه على العرش.
ولد ابراهيم باشا في نصرتلي،فى تركيا و كان عضد أبيه القوي وساعده الأشد في جميع مشروعاته، وكان باسلًا مقدامًا في الحرب، لا يتهيب الموت، وقائدًا محنكًا لا تفوته صغيرة ولا كبيرة من فنون الحرب، وقام بإنشاء التكية المصرية سنة 1816م.
وكان قد قاد ابراهيم باشا حملة عسكرية ضخمة على وسط الجزيرة العربية وقضى على الدولة السعودية الأولى والتي جرت ما بين 1816 و1819م ثم عين قائدًا للجيش ضد ثورة اليونانيين الذين خرجوا على الدولة العثمانية للظفر بالاستقلال، فانتزع معاقلهم وأخمد ثورتهم التي ظلت من 1825م ولغاية 1828م، ولكن نزول الجنود الفرنسيين بالمورة أجبره على الجلاء عن اليونان. وحين طمع محمد علي في ممتلكات السلطنة العثمانية بالشام أرسله مع جيش قوي ففتح فلسطين والشام وعبر جبال طوروس حتى وصل إلى «كوتاهيه» وذلك بعامي 1832م و1833م، وحينما تجدد القتال عام 1839م بين المصريين والأتراك انتصر وهزمهم هزيمة ساحقة في معركة نسيب الفاصلة والتي وقعت في يونيو 1839م وغنم أسلحة كثيرة من العثمانيين، ولكن الدول الأوروبية حرمته من فتوحه وأجبرته على الجلاء عن جميع الجهات التي كان قد فتحها.