كتب لزهر دخان
في خبر صادر عن الحرس الثوري الإيراني . أشار الحرس إلى أنه قتل تسعة مسلحين. كانو في شمال غرب البلاد على الحدود الإيرانية العراقية ويسعون إلى القيام بعمليات تخريبية ضد إيران.
وقد ورد في نص بيان للحرس الثوري الإيراني ما يلي(متشددين خططوا في شمال العراق لشن هجوم قبل عبور الحدود إلى إيران يوم الجمعة.. تلقى أفراد الفريق الإرهابي أوامر من قيادات المجموعات الإرهابية في شمال العراق وكانت لديهم خطط محكمة لتنفيذ أعمال إرهابية بعد التسلل إلى البلاد.)
وحسب نفس المصادر الإيرانية التابعة للحرس الثوري كانت العملية في مدينة أشنويه في شمال غرب إيران. وكانت برداً وسلاماً على عناصر الحرس الثوري الإيراني الذين لم يتكبدوا أي خسارة تذكر.